الثلاثاء، 3 مايو، 2011

رحيـــــــــــــــــــــل/ شعر: محمد الأمين يحيى


رحيـــــــــــــــــــــل
شعر: *محمد الأمين ولد يحي
هذه القصيدة مقطع من ديوان "شواطئ العيون" 

تزامن الرحيل
فلما البقاء؟
مادمنا نقرر الصمت..
ونخاف الكلام
فما معنى البقاء؟
ما دمنا نحرم الموت..
على أنفسنا..
فكيف نقتل الفداء؟
ما دمنا مستوطنون
ومهجرون!
فما معنى المقام!؟
مادمنا بالكلمة غرباء!
وعلى الأرض غرماء
مادمنا (...)
ومن الفعل المنسوب إلينا أبرياء
فما معنى البقاء
مادمنا إذن...!
"فلا نامت أعين الجبناء"
* * *
كل شيء يدعو للرحيل
فطوبا لقافلة الراحلين
طوبى..
كل شيء يرحل عن أرضنا ولا يعود
العصافير تنتحر وتهجر السدود
كل شيء يرحل من أرضنا ولا يعود
الشباب
والنجوم
والأسماك
والورود
كل شيء يهجر من أرضنا ولا يعود
كل شيء عبوس في هذا الوجود
تهاجر الشمس من سمائنا ولا تعود
وترحل البسمة من بساتيننا
وترحل الفرحة من حدائق أطفالنا
مكفرة الحياة
مكفهرة الوجوه والخدود
ويلوذ الوجوم
متى تزامن الرحيل
والكل في فلك يدور
الشمس
والقمر
والشباب والنجوم
والأرض والحنين
"وكل في فلك يسبحون"
ينتحب البدر في سمائنا
شاحب الرؤى نحيل
فيقرر الرحيل
فهل يعود!؟
----------
شاعر ومدون موريتاني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق