السبت، 23 أبريل، 2011

جامعة "العار"..!!

بقلم: حبيب الله ولد أحمد 

أحداث "الأربعاء القذر" التي هزت جامعة نواكشوط مخزية قبل أن تكون مؤلمة، ومخجلة قبل أن تكون مرفوضة..أحداث مجرم من فجرها أول مرة، ومجرم من شارك فيها، ومجرم من سكت عليها، ومجرم – يقينا- من لم يتحرك لتطويقها..
أحداث برهنت على أننا لا نملك جامعة جديرة بالاحترام ..إنها "مفرقة" وليست جامعة ولا مانعة، ومن المخجل - حد الانطواء - أنها انهارت كصرح أريد له - ذات حلم وطني- أن يكون علميا في بلد يشتهر بالعلماء، ويقدس رسالتهم وتحولت إلى عنبر دجاج تذل "ديكته" الكبيرة صغار "الصيصان" وتستبيح "الدجاجات" الكسيحة !!..
ليس من المهم الآن- ونحن نحاول رأب الصدع- الحديث عن أسباب الأحداث، ومن البادئ في افتعالها أولا، وتغذيتها ثانيا، ولذلك علينا القول - بكل وضوح - إنها لم تكن أحداثا عرقية عنصرية بقدر ما كانت تصفية لحسابات سياسية ضيقة، وانفجارا لفقاعات تحالفات سياسية نقابية جامعية - أريد بها امتطاء ظهور الطلاب المحنية بؤسا وظلما وانسحاقا وانسدادا للأفق - بنيت على باطل فظهرت تحت شمس الحقيقة هشة واطئة لا يمكن التعويل عليها..
لو أن الأمر وقع في ساحة عامة أو شارع أو سوق لأمكن - ولو كذبا - وصفه بأنه مناوشات عرقية طائفية، أما وأنه وقع في جامعة البلاد الوحيدة، والتي يفترض أنها ملتقى نخبتها وقواها الحية فلابد من الاعتراف بأنه صراع سياسي لا ناقة للطلاب - زنوجا وعربا وملونين- فيه ولا جمل.
لا يمكنني أن أصدق أن طالبا موريتانيا- وطنيا في جامعة وطنية في عاصمة موريتانيا الموحدة- يمكن أن يدخل الحرم الجامعي مسلحا بأي نوع من السلاح لإرهاب أبناء وطنه وتخويفهم..ولا استسيغ أبدا أن خلافا انتخابيا - هنا أو هناك -يمكن أن يدفع طلابا يفترض أنهم وطنيون مثقفون ومحترمون للتهارش كديكة محاصرة بالمياه الساخنة..!!
وعلينا القول إن من قاموا بافتعال تلك الأحداث المفجعة- ومن كل الأطراف داخل الجامعة وخارجها- ليسو وطنيين أبدا أيا كانوا ومهما كانوا، فهي أحداث برهنت على غياب الحس الوطني- الذي يفترض أن يكون مشتركا لديهم- والذي لا يشترى مع الجنسية وجواز السفر، ولا يكتسب بالإقامة ولو لعمر النبي نوح عليه السلام ..!!
إن أياد خفية أرادت رسم خريطة رعب قاتمة في الجامعة، فحركت بيادقها هنا وهناك، واختارت اللعب بالنار والعواطف، نسفا لكل شيء، وإشاعة للفتنة، وخدمة لأجندات داخلية وخارجية بعضها معروف تاريخيا وبعضها الآخر معروف جغرافيا ، وإلا فما معنى إخراج العنف من حرم الجامعة لاستهداف مواطنين أبرياء من المارة في أرواحهم وممتلكاتهم؟!!
إن من تعارك يوم "أربعاء القذارة" ليس طلابا موريتانيين زنوجا أو عربا..حاشى لله فالموريتانيون- بسواد عينهم وبياضها- أبرياء من تلك الفتنة، وإن استخدم بعضهم لضرب بعض عن سبق إصرار وترصد.
إن مسؤولية تلك الأحداث تقع على الدولة أولا، وإدارة الجامعة ثانيا، واتحادات الطلاب التي اختارت ومنذ تأسيسها أن تكون اذرعا أخطبوطية سامة لتيارات سياسية محلية وخارجية لا هم لها إلا صناعة الاحتقان والتوتر والرعب..أذرع سيست وسممت أجواء الجامعة لأنه يتم التحكم فيها عن بعد وعن قرب في مقرات الأحزاب السياسية الوطنية ودوائر الأمن والمال والقوى الاجتماعية المختلفة بل حتى من عواصم أجنبية ثالثا.!!
لقد شعرنا بالمهانة ونحن نرى نخبتنا تخيب آمالنا فيها، وتحول ساحات الدرس والتحصيل إلى ميادين تتصارع فيه "الكتائب" مع "الكلائب" في مشهد مخجل وغير مبرر..والقراءة الوطنية الصادقة للأحداث تتطلب منا التحرك فورا لتطويق الأزمة، وطي ملفها عن طريق خطوات عاجلة لا تحتمل التأخير من أهمها:
 تحمل الدولة لمسؤولياتها كاملة في فرض الطمأنينة العامة في الجامعة ومحيطها.
 التدخل لدى القوى السياسية المحلية - وحتى الخارجية- التي تحرك اتحادات ونقابات طلابية لإقناعها بثني منتسبى تلك الاتحادات والنقابات عن المضي قدما في إشاعة الفوضى والشحن الطائفي بين صفوف الطلاب، فليس خافيا على أحد أنه لا يوجد تنظيم نقابي طلابي يملك من أمره شيئا، فحتى القيادات الطلابية المحلية حائرة فالذي يسل سكينه للاعتداء على زميله بحاجة لقرار من خارج الجامعة لمعرفة نوعية السكين والتوقيت المناسب للهجوم بها والضحية المستهدفة..والذي ينتصر في الانتخابات الجامعية بحاجة لقرار من خارج الجامعة لمعرفة الطريقة التي عليه أن ينتصر بها أو ينهزم، ومتى عليه القبول بالهزيمة أو الاستمرار في نشوة النصر حتى ولو كان وهميا!!
 القبض على كل من وجد متلبسا بالاعتداء على الناس وممتلكاتهم وإحالته لمحاكمة عادلة، وعدم السماح له بالاستفادة من عفو تتيحه تفاهمات سياسية تسكينية عابرة.
 إلزام إدارة الجامعة مستقبلا بالحياد خلال الانتخابات الطلابية، وإمدادها بالقوة اللازمة للسيطرة على الجامعة، وفرض النظام داخلها في المناسبات الانتخابية الطلابية وغيرها.
 إلزام ممثلي الطلاب بالابتعاد عن الشحن العنصري والطائفي أثناء حملاتهم الانتخابية ، ومعاقبة من يقوم منهم بأي عمل قولا كان أو فعلا تشتم منه رائحة بث الكراهية والإخلال بالسكينة الجامعية والوطنية العامة.
 إلزام الاتحادات والنقابات الطلابية بميثاق شرف يحترم الوحدة والرموز الوطنية الموريتانية،ويتم إنزال العقوبات المتفق عليها مع كل من يخرقه أويتجاوزه.
 إصدار بيان مشترك بين النقابات والاتحادات الطلابية المعنية بالأحداث تعلن فيه اعتذارها للموريتانيين عن الخطيئة التي ارتكبتها في حقهم عندما صورت الأمر على أنه صراع طائفي، بينما هو في جوهره وعمقه صراع سياسي قديم ومتجدد.
 الابتعاد عن الحلول التسكينية العابرة سريعة الذوبان والمفعول، والبحث بين الدولة وإدارة الجامعة والاتحادات والنقابات الطلابية والأحزاب التي تحركها و تمولها وتحتضنها عن حل حقيقي قوي ومجمع عليه يضمن عدم العودة مستقبلا إلى "خطيئة الأربعاء".
بتلك الخطوات التي يجب أن تبنى - بطبيعة الحال- على أسس الحوار والوطنية والتبصر والحكمة والمساواة وتغليب الضمير الوطني الجمعي، يمكن التحرك معا، ويدا بيد غسلا لعار الأربعاء، وغسلا للجامعة التي حولتها تلك الأحداث البغيضة إلى جامعة للعار و نصب تذكاري للعار والعار وحده!!.



خادمة اثيوبية بالامارات تقطع العضو الذكري لمخدومها بسبب تحرشه الدائم بها



أفاد تقرير إخبارية بأن خادمة اثيوبية بالامارات قطعت العضو الذكري لمخدومها بسبب تحرشه الدائم بها.
وذكرت وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" أن جهات في دبي تحقق في واقعة إصابة خليجي في السبعين من عمره بعاهة أحدثتها خادمة تعمل لديه، إذ قطعت عضوه الذكري مستخدمة سكينا وقد نقل المصاب إلى المستشفى متأثراً بإصابته البليغة إذ خضع لجراحة عاجلة فور وصوله. 
وأضافت الصحيفة أن الواقعة بدأت حين تلقت شرطة دبي بلاغاً من شخص يحمل جنسية دولة خليجية استغاث فيه من الألم فتحركت دورية أمنية بسرعة إلى مقر سكنه ونقلته إلى أحد مستشفيات دبي. 
وألقت الشرطة الإماراتية القبض على الخادمة وهي إثيوبية داخل المنزل الذي لم تغادره بعد ارتكاب الجريمة. 
وقالت الخادمة خلال التحقيقات إن الرجل دأب على التحرش بها بعدما طلب منها تدليك جسده ما أثار غضبها فقطعت عضوه التناسلي. 
أحيلت المتهمة إلى الجهات القضائية المختصة لاستكمال التحقيقات معها والتأكد من صدق أقوالها، فيما لايزال المصاب يعاني آثار الاعتداء. 
ارتكبت الخادمات 665 جريمة في دبي العام الماضي، بينها 113 جريمة هتك عرض و68 جريمة خيانة أمانة.


حول استئصال مخلفات العبودية ونبذ الاسترقاق.، المركز الثقافي المغربي بنواكشوط ينظم ندوة تحت عنوان:


"التكافل الاجتماعي بين الشرع والقانون"
ألقيت مساء الثلاثاء الماضي بالمركز الثقافي المغربي بنواكشوط محاضرة قيمة بعنوان: "التكافل الاجتماعي بين الشرع والقانون" اشرف على انطلاقها كل من الدكتور محمد قادري مدير المركز المغربي بنواكشوط، والأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين المفكر العلامة حمدن ولد التاه، وعقب عليها المحاضر الدكتور سيدي محمد ولد اجيد، أستاذ علم الاجتماع بجامعة نواكشوط.
وقد تطرق المحاضران الى أهمية التكافل الاجتماعي وطرق التعاضد داخل مكونات النسيج الاجتماعي وما يترتب على ذلك من حقوق ود يكفلها الشرع والقانون وابراز قيمة هذه الحقوق من خلال التعاطف والحنان مع بني البشر منذ ولادته بل وقبلها الى ان يموت.
وتأتي أهمية هذه المحاضرة إثر التوتر والاضطراب القائم بسبب مخلفات العبودية ونبذ الاسترقاق الذي تسعى اليه منظمات حقوقية موريتانية حول وجود حالات استرقاق للرق والمتاجرة بالأشخاص، في مجال مركز عملهم، أو بسبب ضغوط الفاقة والاحتياج.
وقد حضر المحاضرة لفيف من ممثلي هيئات المجتمع المدني، والصحافة المستقلة، كما تميزت بحضور العنصر النسوى، وكذلك بعض الحقوقيين والطلاب.
وتمحورت هذه المحاضرة أساسا حول أهيمية التكافل الاجتماعي داخل المجتمع الإنساني ونبذ الفوارق العرقية الاجتماعية إبرازا للدور السيسيولوجي الحقوقي.
وبدأت المحاضرة بكلمة ترحيبية ألقاها مدير المركز السيد محمد قادري شملت مجمل القضايا التي تطرقت لها المحاضرة، نوه من خلالها بدور المحاضرين من خلال مشاركتهم شكرهم فيها على جهود الإعداد والتنسيق في إخراج هذه المحاضرة العلمية الثقافية وهم كل من الاستاذ المفكر الإسلامي العلامة حمدن ولد التاه الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين، والدكتور سيد محمد ولد إجيد الباحث الأكاديمي الاجتماعي بجامعة نواكشوط، والزميل محمد اعبيدي شريف عضو برلمان الشباب العربي- الأوربي الذي عمل على التنسيق للمحاضرة.
وتطرقت مداخلة مدير المركز أساسا حول إبراز "الروابط الاجتماعية" جراء تأثيرات أنماط التعامل الجديدة التي فرصتها الحياة العصرية والنمط الاجتماعي الغربي سواء داخل الأسرة الواحدة او داخل النسيج الاجتماعي الصغير بين الجيران خاصة في المدن أو بين مكونات النسيج الاجتماعي بصفة عامة.
وكانت مداخلة الحاصرين قد تناولت الموضوع من جانبيه الشرعي وما نص عليه الخطاب الديني كتابا وسنةن ومن حيث الجانب الشرعي الوضعي او النصوص القانونية الجاري العمل بها حديثا.
وتناول الكلام الأستاذ العلامة حمدن ولد التاه الذي بين لغويا معنى التكافل الاصطلاحي لدى الفقهاء واسقط الاصطلاح على الإنسان في بنيته الاجتماعية او الطبيعية حول "التكافل الاجتماعي" وقسمها إلى كفالة اجتماعية وأخرى طبيعية وجدت مع تكوين فطرة الإنسان وساهمت في خلقه الذي هو الأصل حيوان تكافلي، مشيرا غالى ان الولد قبل ان يوجد تصدر منه عدة خيارات من التوجه شكلت وجوده، ثم بعد ان يولد تبدأ عليه علامات أو مظاهر التكافل الموروثي في حاجته الغريزية إلى تكافل اقتصادي، وكافل مدني، وضرب على ذلك مثالا من القرآن في قوله (وعلى المولود له رزقه...) صدق الله العظيم، مضيفا ولم يقل على أبيه.
وأشار الأستاذ حمدا الى إن الإسلام أنشأ مؤسسة النفقة ومؤسسة الإرث ومؤسسة الدية،وهنالك ترابطا ثلاثيا بين هذه الجوانب لحماية الإنسان،وقد حاول الغرب ان يقول بان حق المراة في الإرث اقل من الرجل،لكن تلك تبقى مجرد نظرة جزئية لا يدرك أصحابها حقيقة ذلك التوزيع ، لان المراة ينفق عليها بنتا وزوجة وأما،وفي الارث قد تفوق المراة الرجل احيانا حسب العديد من الحالات.
وأضاف ولد التاه إلى ان الإنسان وضع شبكة من التكافليات تتعدى العلاقة المباشرة بين الانسان والإنسان الى علاقة الموظف بالمؤسسة التي يعمل بها وساق مثلا بشرطي يقتل مواطنا خطأ حيث يتكفل قطاع الشرطة بدفع الدية،
وقد تجاوزت النفقة الإنسان إلى النبات والحيوان ، فمن توقف عن سقي شجرة عمدا  يكون بذلك آثما،
وقال في سياق آخر إن هنالك شبكة الضيافة  التي تعتبر مهمة للتكافل حيث تعتبر واجبة مدة ثلاثة أيام في البادية عكس المدينة التي تضم الأسواق والمحلات التجارية  ويمكن للنازل بها شراء حاجياته،وقد كانت تلك عادة عربية اقرها الإسلام ،ويوجد كذلك جانب "الحبس "وهو حبس الذات وتسليم المنفعة ويجوز ان يكون مصروفا على عجزة، او شيوخ او اطفال ،
يضاف الى تلك الاوجه التكافلية ايضا شبكة البذل والمعروف والزكاة التي تعتبر عمدة المال والاقتصاد،وهي تعطى من الثروة النقدية والحيوانية والزراعية.كما منع الاسلام الاحتكار كي تعم المنفعة ،ومنع الاستبداد بالسلع و التزويد الفوضوي للاقتصاد ،بل ركز على التوزيع العادل .ويعتبر الاسلام كذلك دينا تكافليا في مجال المعرفة لأنه يعتبر بث العلم فريضة .واستشهد الفقيه حمدا ولد التاه في نهاية مداخلته باستحضار ما أسماه"التجربة الميدانية التي قام بها الرسول صلة الله عليه وسلم  عندما آخى بين الأنصار والمهاجرين"
الباحث الاجتماعي سيدي حمد ولد أجيد قال إن التكافل الاجتماعي يتجسد في مجموعة مظاهر باعتباره حاجة اجتماعية حتمتها الطبيعة البشرية لان البشر يتفاوتون من حيث الممتلكات والقدرة على الفعل ومن ثم لامناص من بعد تكافلي يساعد فيه القوي الضعيف والغني الفقير،والإنسان حيوان سياسي وكائن مدني وهو اجتماعي بطبعه ولا يمكنه إن يعيش الا في إطار اجتماعي أساسه التكامل ،وهذه السمة الفطرية يقول ولد أجيد تحتم التكافل في كافة المجتمعات ،لكن مظاهر وسبل التكافل تختلف حسب خصوصية المجتمعات، لكن الحاجة إليه تبقى قائمة،لأن الإنسان يحتاج إلى مد يد المساعدة إلى غيره حتى يحقق لنفسه الاطمئنان والرخاء"
وأضاف ولد أجيد أن التكافل له الكثير من الأدوار التي تجنب البشرية الأمراض والحروب لان العجز عن إشباع الحاجات الأساسية يدفع إلى تصرف ضد الدولة والمجتمع
وبالتالي يشكل التكافل عامل انسجام لأنه يخفف نزعة الاغتراب الاجتماعي،فالشخص عندما لا يجد من يمد له يد المساعدة قد يلجا إلى سلوك بدائي يتجسد في أفعال عدوانية موجهة ضد المجتمع.
وإذا كان التكافل على هذه الدرجة من الأهمية فإنه  يكون أكثر حتمية لمجتمعنا ،لان طبيعة المجتمعات التي تتسم بالفقر وتعثر التنمية والعدالة تزداد فيها الحاجة إلى التكافل الاجتماعي خوفا من حدوث الاحتقان .
وأشار ولد أجيد إلى أن التكافل في المجتمع الموريتاني التقليدي كان موجودا ،حيث كان شخص واحد يتكفل بإعاشة قرية ،ولم تكن ثمة فروق كبيرة بين الغني والفقير، والإحساس بالفوارق والطبقية المادية لم تكن موجودة ،عكس ما هو واقع اليوم ،لان البناء الاجتماعي التقليدي والقيم اندثرت وأصبحت معطياتها مختلفة .
ويمكن القول حسب ولد أجيد بان الطابع العام للتكافل لم يعد موجودا،وأصبح ينطبع بالفوضوية وعدم التنظيم،فضلا عن محدودية الموارد البشرية والمالية ،إضافة إلى وجود آفة أخرى هي ان بعض الهيئات التي تساهم في هذه المسؤولية تعاني من غياب الثقة والاطمئنان إليها من طرف المجتمع، لانها جديدة عليه ،كما سيطر على التكافل الطابع العائلي والقرابي.
وفي حديثه عن معوقات التكافل الاجتماعي اليوم قال ولد اجيد انها تتمثل في انتشار القيم المادية وانحسار القيم المعنوية وغياب التضحية والبذل والعطاء والكرم
كما أن المكانة الاجتماعية لم تعد مرتبطة بقيم الكرم والعطاء، وأصبحت القيمة مرتبطة بما يمتلكه الشخص وهيمنت الروح الاستهلاكية لدى المجتمع مع تحول الكماليات إلى أساسيات،وانتشر الفقر و ضعفت الطبقة الوسطى التي يعول عليها في تعميق التكافل الاجتماعي
وقدم الدكتور سيدي محمد ولد أجيد عدة نقاط اعتبرها ضرورية لتوجيه وتشجيع التكافل الاجتماعي في المجتمع الموريتاني وهي ،إحياء وتعزيز القيم في المناهج التعليمية وبرامج الانعاش والتربية الجماهيرية،
ضرورة تشجيع الانخراط في دينامية التكافل الاجتماعي،وعلى الدولة والفاعلين من علماء وفقهاء أن يدفعوا بالمؤسسات إلى أن يكون التكافل الاجتماعي بندا قائما
مواساة المنكوبين ومن لديهم مشاكل مادية ومعنوية ولو بالكلمة الطبية
المساهمة في منع التسرب وتوعية الوالدين بقيمة الدراسة وتأطير وتوجيه الشبان والتكفل ببعض المصاريف البسيطة لمساعدة الأسر على تدريس أبنائهم
إنشاء صناديق وطنية وأهلية ،و وضع قوانين ورسم سياسات ،وقوانين لترقية التكافل الاجتماعي،القضاء على الفساد واستئصاله من جذوره ،إعادة توزيع الثروة بشكل عادل ،محاربة الغبن والجهل والفقر.

بعد مقتل ثلاثة موريتانيين واستشهاد احد عناصر الجيش الموريتاني على يد القاعدة نواكشوط تترقب انفجار.. والأمن في حالة استنفار؟!





تتصاعد هذه الأيام وتيرة الضغوط الأمنية بسبب المخاوف التي يزرعها شبح الموت القادم من الشرق الموريتاني، والذي أصبح يدق ناقوس خطر امني داخل صفوف الجيش الموريتاني وعلى بوابة الحدود الشرقية من البلاد التي أصبحت ملاذا لنشاط الجماعات السلفية ومهربي المخدرات والعصابات المرتزقة.
شبح القاعدة أصبح  يقض مضجع الأمن الموريتاني معلنا عن مقتل أحد عناصره على الحدود مع مالي.
حيث تؤكد بعض المصادر المقربة من الأمن الموريتاني وجود بعض قوافل الجماعات السلفية على الحدود ما بين مالي وموريتانيا تمهيدا لعمليات استشهادية ينوون القيام بها داخل العصمة نواكشوط.
وتأتي هذه المخاوف بعدما أبلغ الجيش الموريتاني يوم الجمعة 22 ابريل 2011 أسرة الشيخ ولد اخطور بنبأ وفاة ابنهم على الحدود مع مالي على يد عناصر من القاعدة بالمغرب الإسلامي..
وكان ولد اخطوره قد ودع أهله بعد يوم واحد من حادثة تفجير سيارة مفخخة بمقاطعة الرياض "الرياض" صبيحة يوم الأربعاء 02/02/2011 مخبرا إياهم بأنه سيخرج في رحلة خاصة وعليهم ألا يستعجلوا عودته، فيما يعتقد مراقبون أنها رحلة في مهمة حكومية خاصة تدخل ضمن عمله بالاستخبارات الخارجية.
واحتج أهل الفقيد على الجيش الموريتاني في تأخيره لإعلامهم بمقتل ابنهم بعدما يقارب ثلاثة أشهر من مصرعه على يد مسلحين يعتقد أنهم تابعون لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.
وبدأ ذوو الفقيد يستقبلون التعازي بمنزلهم في مقاطعة الرياض بالعاصمة نواكشوط بعد ثلاثة أشهر من مقتله.
وكان تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي قد أعلن بعد فترة من هجومه على نواكشوط مقتل ثلاثة من الاستخبارات الموريتانية رميا بالرصاص، وهو مانفته السلطات الموريتانية حينها.
هذا و قد أبلغ مكتب الدراسات والتوثيق منتصف فبراير الماضي أسرة المواطن ابراهيم ولد فال بمقتله على يد عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مع رفيقين له، قبل أن يسلم لهم مبلغ 14 مليون أوقية بداية شهر ابريل الجاري كتعويض عن ابنهم.
ومن جهة أخرى أبلغت السلطات الموريتانية رسميا أسرة إبراهيم ولد فال بقرية "براغ" بمقاطعة "ألاق" بمقتله على يد عناصر يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة شمال جمهورية مالي بينما كان في مهمة حكومية يعتقد أنها تدخل ضمن عمله بالاستخبارات الخارجية.
وقال مراسل الأخبار بولاية لبراكنه إن إبراهيم ولد فال غادر مدينة "ألاق" قبل شهر من الآن متوجها إلي الحوض الشرقي ضمن مهمة لم يعلن عنها ، وقد تم اعتقاله من قبل مسلحين يعتقد أنهم تابعين لتنظيم القاعدة قبل أن يتم إعدامه رميا بالرصاص مع اثنين آخرين بتهمة التجسس والعمل لصالح الأجهزة الأمنية الموريتانية.
ويقول المراسل إن حالة من الصدمة انتابت أهالي الضحية بعد أن أبلغتهم الحكومة الموريتانية بخبر وفاته ،بينما لم يصدر تنظيم القاعدة أي بيان بشأن الحادث الذي وقع قبل أيام على الحدود الموريتانية المالية في عملية هي الأولي من نوعها منذ تفجير الرياض.

شباب فبراير يتظاهرون أمام مقاطعتي عرفات والرياض تحضيرا لـ"يوم الغضب"


قال شباب منسقية 25 فبراير في إعلان على صفحتهم في الموقع الاجتماعي فيسبوك ان رئاسة الجامعة هي المسؤولة عن التحريض العنصري والإشتباكات العرقية التي حدثت داخل الجامعة.... حيث أكد شهود عيان من داخل الجامعة أن عضوا مسؤولا في إدارة الجامعة هو الذي أشرف علي إشعال مقر الوطني و علي إطلاق شائعات تفيد بتزوير الإنتخابات الجامعية، وتتساءل شباب المنسقية حول الموضوع معربين ان  الانظمة العربية تعمل على أن التأجيج العنصري والطائفي والديني واضافو ان ذلك لن يزيد فئات المجتمع إلا لحمة واتحادا من أجل إسقاطها و رميها في مزبلة التاريخ!!؟؟

وكان شباب منسقية 25 فبراير قد تظاهر يوم الثلاثاء الماضي، أمام مبنى مقاطعة عرفات، جنوب العاصمة نواكشوط، في إطار ما اسموه "التعبئة ليوم الغضب الوطني 25 ابريل".
وحمل المتظاهرون لافتات تندد بما يصفونه "وضع البلد السيء"، وأخرى تطالب بالإصلاح، وجرت الوقفة من دون أن تحدث أي احتكاكات بين الشرطة والمتظاهرين.
وقال مراسل "صحراء ميديا" إن عاطلين ومواطنين من ساكنة الأحياء العشوائية انضموا للتظاهرة، التي شهدت تبادلا للخطب بين قادة المنسقية.
حاكم مقاطعة عرفات خرج إلى المتظاهرين، وسلموه عريضتهم المطلبية، وانتهز مواطنون الفرصة ليتقدموا بمشاكلهم إلى الحاكم، الذي تعهد بحلها، وسينظم شباب المنسقية وقفة أخرى أمام مقر مقاطعة الرياض.

عقيلة العاهل الأردني .. تحصل على لقب ثاني أجمل الملكات في العالم


حصلت الملكة رانيا العبد الله - عقيلة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني - على لقب ثاني أجمل الملكات في العالم بعد جريس كيلي، وذلك في استطلاعٍ للرأي أُجري أخيراً بشأن أجمل أميرات وملكات العالم.
وجاءت خطيبة ولي العهد البريطاني المقبل - كيت ميدلتون - في المرتبة الثالثة على التوالي، بينما حلت الأميرة الراحلة ديانا في المرتبة الرابعة على التوالي.
وحصلت الملكة رانيا على 90% من أصوات المشاركين، بينما احتلت أميرة موناكو جريس كيلي المرتبة الأولى بنسبة 91% من الأصوات.
ويبدو أن معشوقة الشعب البريطاني الراحلة "ليدي ديانا" تراجعت كثيرا أمام كل من الملكة رانيا وميدلتون، إذ اعتُبرت ديانا لسنوات طويلة رمزا للأنوثة والأناقة. تغنى بها الشعب البريطاني كثيرا، خصوصا وأنها من عامة الشعب، ما جعل زواجها بالأمير تشارلز أشبه بروايات الحب الخيالية، تماما كما حصل مع ميدلتون.
وتم إعلان هذه النتائج الثلاثاء 19 إبريل/نيسان بعد انتهاء تصويت إلكتروني ضم 127 ألف شخص على موقع "Beautiful People" المتخصص بإجراء مسابقات لانتخاب أجمل الشخصيات.
وجاءت اللائحة على الشكل التالي:
1- الراحلة جريس كيلي أميرة موناكو
2- الملكة رانيا زوجة ملك الأردن عبد الله الثاني
3- كيت ميدلتون خطيبة ولي العهد البريطاني
4- الأميرة الراحلة ديانا
5- الأميرة شارلوت من موناكو
بدوره قال مدير تحرير الموقع لصحيفة "دايلي ميل" الثلاثاء "إن جمال كيت ميدلتون ليس عاديا، وبأنها فازت بعدد كبير من الأصوات، وهو خير دليل على أن الجيل الملكي المقبل سيكون أجمل بالتأكيد".
وليس غريبا أن يتم اختيار الملكة من قبل هذا الموقع البريطاني، خصوصا وأنها غالبا ما تظهر على المجلات والصحف البريطانية باعتبارها رمزا للأناقة العربية. وعادة ما تتداول مدونات الموضة والأناقة ملابس الملكة بعد كل ظهور عام لها في محاولة لتقليدها.


جمعية "الأمة" الشبابية إضفاء ثري في الساحة الموريتانية


رئيس الجمعية في حوار مع "صوت الحق": "ساهمنا في تأهيل وتكوين جيل شبابي مستقيم التصور والسلوك؛ من اجل النهوض بالبلد وحمل قضاياه المحورية".

تلعب النوادي الشبابية دورا لايستهان به في مجالات متعددة من الحياة الاجتماعية تصب في عدة قوالب فكرية من بينا الجانب الثقافي الذي خلق فضاء أرحب لعطاء الشباب وإبداعاتهم وآرائهم البناءة من اجل بناء الوطن و المحافظة على هويته وحماية مقوماته الحضارية. ويدخل العمل الجمعوي لهذه النوادي او الجمعيات الشبابية ضمن المؤسسات الاجتماعية والثقافية، ويشكل دعامة للمجتمع بخلق الأجواء الملائمة لأتطير الشباب لبناء مجتمع مسؤول يساهم في التنمية والتغيير والعمل على إدماج الشباب في عملية النمو الاجتماعي وفتح المجال للإبداع وإبراز قدرات الشباب على الخلق والابتكار لجعله أداة قوية للمشاركة ويتحمل المسؤولية مدركا لدوره في المجتمع بلورة إرادته للمشاركة في التطور والرقي وجعله مواطن محب لوطنه متشبع بقيم المواطنة، وللتعريف بأهداف بعض هذه الجمعيات التقينا بالسيد محمد الأمين ولد لبات رئيس جمعية "الأمة" الشبابية في مقاطعة باركيول، مدونة "صوت الحق" التقت به في دروب الادب والثقافة في شوارع نواكشوط واطلعنا على نسخة فريدة من هذه النوادي، وذلك في حواره التالي حول أهداف جمعيته وما النشاطات التي خلقت من اجلها لتكون مساهما فعالا في بناء المجتمع الموريتاني.

"صوت الحق" السيد محمد الأمين ولد لبات أهلا بك في مدونة "صوت الحق" لو أعطيتم القارئ –لو سمحتم- نبذة عن حياتكم المهنية الخاصة، و فكرة عامة عن النشاطات التي تقوم بها جمعيتكم "الأمة" الشبابية، متى تأسست وما هي النشاطات أو الاهتمامات التي تصب في اهتماماتها؟
محمد الأمين ولد لبات: أود أن أشكركم أولا في مدونة "صوت الحق" على الدور الذي تقدمون للرأي العام وخاصة الفكري من اجل اطلاعه على ما يجري من حوله، سواء على مستوى الأدب و الثقافة أو ما تقومون به من نشر للحقائق.
محمد الأمين ولد لبات: أما بالنسبة لي  فأنا، محمد الأمين ولد لبات من مواليد باركيول سنة 1992 طالب في جامعة نواكشوط كلية العلوم القانونية والاقتصادية، زاولت عمل الأندية والجمعيات الثقافية حديثا من اجل المساهمة في بناء الوطن وخاصة في فئتي العمرية التي تعتبر أهم شرائح المجتمع لانتشاله من بؤر الضياع والانحراف، وتحصينه من نوازغ التطرف والغلو. والمساهمة في تكوين وتأطير الشباب الموريتاني ضمانا لاستغلال طاقاته وتوظيفها في بناء الوطن وخدمة الأمة.
أما عن أهداف الجمعية وتاريخ نشأتها فهي جمعية تضم بعض الشباب من مدينة "باركيول" في إطار يسمى "الأمة الشبابية" تأسست في 03/03/2010 نتيجة قناعات توصلت إليها مجموعة من الشباب مبنية على الأنشطة الثقافية في البلد، كما أن تنوع القوالب الثقافية كان مدعاة لانطلاق نشاطات الجمعية، لأنها ظاهرة صحية، ومنذ هذا التاريخ وهي تنشط على مستوى بلدية باركيول.
فهي إذن جمعية شبابية ثقافية تسعى إلى الإصلاح والتوجيه وتدعيم المقومات الحضارية للبلد، وذلك من خلال المساهمة الفاعلة في تأهيل وتكوين جيل شبابي مستقيم التصور والسلوك؛ من اجل النهوض بالأمة وحمل قضاياه المحورية.
فهي قالب ثقافي يسعى إلى المحافظة على هوية البلد  وحماية مقوماته الحضارية، وإحياء الساحة الثقافية وتشجيع روح الإبداع لدى الشباب في المجالات العلمية والأدبية والفنية والرياضية والكشفية.، لتدعيم أواصر الوحدة بين مكونات الشعب، وتشجيع الحوار بين الفعاليات الشبابية في الساحة الوطنية، وربط جسور الاتصال وتوسيع مجالات التعاون والتنسيق بين المؤسسات الشبابية على المستويات الوطنية والإقليمية .

"صوت الحق" هل ترى أن البلد بحاجة إلى هكذا نوادي مثلا؟
محمد الأمين: البد في حاجة ماسة إلى هذه النوادي وخصوصا إذا لم تكن مسيسة، فالشباب إذا تولى أمور البلاد وامسك بالجانب الخيري يمكن أن يقود البلاد إلى جادة الصواب خصوصا في هذه الأيام التي تشهد ثورات مكثفة، أثبتت جدارة الشباب وانه يمكن أن يغير وجه العالم بين يوم وليلة.
"صوت الحق" هل قمتم على مستوى بلدية باركيول ببعض النشاطات الكشفية أو الأعمال التطوعية وهاهي تلك الاعمال؟
محمد الأمين: قمنا بعدة نشاطات على مستوى القرية كانت بدايتها الاهتمام بتأهيل وتدريب الشباب على الأعمال التطوعية والكشفية، فقمنا في يوم 10/09/10 بالتحضير لفعاليات عيد الفطر المبارك حيث قمنا بعقد ندوة ثقافية تحت شعار " التحديات والمعاصرة"، وقد أذاعتها إذاعة موريتانيا في نواكشوط في خبر لهذه الندوة.، كما نظمنا أمسية ثقافية بمناسبة الافتتاح المدرسي بمدرسة "الفوز" المدرسة رقم (1) بالبلدية تحت عنوان "العلم أساس التنمية"، كما قمنا بإجراء بعض الأنشطة الثقافية في إطار الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني، كتخصيص بعض الدروس المجانية للتلاميذ والطلاب التي تدخل في مجال الأعمال التطوعية للجمعية، وتخصيص حلقات مجانية وإعطاء دروس تقوية في اللغة العربية والرياضيات لإعدادية باركيول والمدرسة رقم (1) الفوز، إضافة إلى تنظيف الملعب الذي أجريت فيه مباريات كرة القدم بمناسبة عيد الاستقلال الوطني.
وللتذكير فقد خصصت إذاعة باركيول عدة حوارات ولقاءات خاصة مع أعضاء الجمعية، وللتنويه نشكر الأستاذ محمد ولد كبود مدير المحطة الجهوية على الجهود التي بذلها معنا.
"صوت الحق" هل سبق للجمعية ان تلقت لأي دعم او هبة تشجيعية على الجهود التي تقوم بها في القرية وبين الولايات مثلا؟
محمد الأمين: لم نتلقى أي دعم يذكر إلا من طرف افراد الجمعية انفسهم الذين يدعمونها بسخاء، وانتهز هذه الفرصة لأدعو كل الممولين لدعم الهيئات الشبابية بما في ذلك جمعياتنا دعما "غير مشروط".
"صوت الحق" اذا كان القانون يعرف الجمعية بأنها ’’تعاقد بين شخصين في إطار تجمع أدبي أ وسياسي أو اقتصادي طائفة لتتألف من أعضاء لعرض وفكرة مشتركة’’، فما هو التعريف الأنسب لك في محل هذا التعريف بصفتك حقوقي؟ 
محمد الأمين: أوافق على هذا لتعريف وجمعيتانا سميت "الأمة" لأن الأمة في نظر القانون مجموعة متحدة في اللغة والدين والتاريخ والمصير المشترك أضف إلى ذلك العادات والتقاليد ومن هنا ولدت جمعيتنا.
———- 

حاوره: محمد الأمين ولد يحيى

كلمة أضحكت ولد عبد العزيز.. وأساءت لوزيره.!

في زيارته الأخيرة التي قام بها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لولاية "تكانت" تلعثم احد الأطر المقربين من النظام في الكلام حين أراد ان يلغي خطابا بمناسبة قدوم رئيس الجمهورية الى الولاية.. حين اعتلى وزير الاعلام المنصة المخصصة لاحتفال استقبال فخامته، بمناسبة تدشيط محطة إذاعة تجكجة قائلا: "نرحب برئيس الجمهورية في الولاية لانطلاق بث إذاعة (تجكانت)، الكلمة التي أضحكت قائد البلاد ولم يتماسك حتى بدت ثناياه.. وهو الذي وصف بندرة الضحك منذ توليه منصب رئيس الجمهورية، فرب قول أنفذ من صول كما يقولون حين أساءت هذه الكلمة إلى مدينة بكاملها، ونسبت إلى فئة من المجتمع.
أم أن صاحب الكلمة "الوزير" تعمد هذه العبارة ليشير إلى أن الإذاعة الوطنية غدت مطية في تأثير وجهاء القبائل عليها واستحواذهم على منافذ العمل فيها؟
لكن الأمراء كانوا يجزلون العطاء لمن أضحكهم وغمرهم بنشوة السرور بالتنكيت وخاصة في الأسفار للتخلص من وعثاء السفر فما الذي يستحقه هذا الوزير في بلاط الأمير يا ترى!.