السبت، 23 أبريل، 2011

شباب فبراير يتظاهرون أمام مقاطعتي عرفات والرياض تحضيرا لـ"يوم الغضب"


قال شباب منسقية 25 فبراير في إعلان على صفحتهم في الموقع الاجتماعي فيسبوك ان رئاسة الجامعة هي المسؤولة عن التحريض العنصري والإشتباكات العرقية التي حدثت داخل الجامعة.... حيث أكد شهود عيان من داخل الجامعة أن عضوا مسؤولا في إدارة الجامعة هو الذي أشرف علي إشعال مقر الوطني و علي إطلاق شائعات تفيد بتزوير الإنتخابات الجامعية، وتتساءل شباب المنسقية حول الموضوع معربين ان  الانظمة العربية تعمل على أن التأجيج العنصري والطائفي والديني واضافو ان ذلك لن يزيد فئات المجتمع إلا لحمة واتحادا من أجل إسقاطها و رميها في مزبلة التاريخ!!؟؟

وكان شباب منسقية 25 فبراير قد تظاهر يوم الثلاثاء الماضي، أمام مبنى مقاطعة عرفات، جنوب العاصمة نواكشوط، في إطار ما اسموه "التعبئة ليوم الغضب الوطني 25 ابريل".
وحمل المتظاهرون لافتات تندد بما يصفونه "وضع البلد السيء"، وأخرى تطالب بالإصلاح، وجرت الوقفة من دون أن تحدث أي احتكاكات بين الشرطة والمتظاهرين.
وقال مراسل "صحراء ميديا" إن عاطلين ومواطنين من ساكنة الأحياء العشوائية انضموا للتظاهرة، التي شهدت تبادلا للخطب بين قادة المنسقية.
حاكم مقاطعة عرفات خرج إلى المتظاهرين، وسلموه عريضتهم المطلبية، وانتهز مواطنون الفرصة ليتقدموا بمشاكلهم إلى الحاكم، الذي تعهد بحلها، وسينظم شباب المنسقية وقفة أخرى أمام مقر مقاطعة الرياض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق