السبت، 23 أبريل، 2011

جمعية "الأمة" الشبابية إضفاء ثري في الساحة الموريتانية


رئيس الجمعية في حوار مع "صوت الحق": "ساهمنا في تأهيل وتكوين جيل شبابي مستقيم التصور والسلوك؛ من اجل النهوض بالبلد وحمل قضاياه المحورية".

تلعب النوادي الشبابية دورا لايستهان به في مجالات متعددة من الحياة الاجتماعية تصب في عدة قوالب فكرية من بينا الجانب الثقافي الذي خلق فضاء أرحب لعطاء الشباب وإبداعاتهم وآرائهم البناءة من اجل بناء الوطن و المحافظة على هويته وحماية مقوماته الحضارية. ويدخل العمل الجمعوي لهذه النوادي او الجمعيات الشبابية ضمن المؤسسات الاجتماعية والثقافية، ويشكل دعامة للمجتمع بخلق الأجواء الملائمة لأتطير الشباب لبناء مجتمع مسؤول يساهم في التنمية والتغيير والعمل على إدماج الشباب في عملية النمو الاجتماعي وفتح المجال للإبداع وإبراز قدرات الشباب على الخلق والابتكار لجعله أداة قوية للمشاركة ويتحمل المسؤولية مدركا لدوره في المجتمع بلورة إرادته للمشاركة في التطور والرقي وجعله مواطن محب لوطنه متشبع بقيم المواطنة، وللتعريف بأهداف بعض هذه الجمعيات التقينا بالسيد محمد الأمين ولد لبات رئيس جمعية "الأمة" الشبابية في مقاطعة باركيول، مدونة "صوت الحق" التقت به في دروب الادب والثقافة في شوارع نواكشوط واطلعنا على نسخة فريدة من هذه النوادي، وذلك في حواره التالي حول أهداف جمعيته وما النشاطات التي خلقت من اجلها لتكون مساهما فعالا في بناء المجتمع الموريتاني.

"صوت الحق" السيد محمد الأمين ولد لبات أهلا بك في مدونة "صوت الحق" لو أعطيتم القارئ –لو سمحتم- نبذة عن حياتكم المهنية الخاصة، و فكرة عامة عن النشاطات التي تقوم بها جمعيتكم "الأمة" الشبابية، متى تأسست وما هي النشاطات أو الاهتمامات التي تصب في اهتماماتها؟
محمد الأمين ولد لبات: أود أن أشكركم أولا في مدونة "صوت الحق" على الدور الذي تقدمون للرأي العام وخاصة الفكري من اجل اطلاعه على ما يجري من حوله، سواء على مستوى الأدب و الثقافة أو ما تقومون به من نشر للحقائق.
محمد الأمين ولد لبات: أما بالنسبة لي  فأنا، محمد الأمين ولد لبات من مواليد باركيول سنة 1992 طالب في جامعة نواكشوط كلية العلوم القانونية والاقتصادية، زاولت عمل الأندية والجمعيات الثقافية حديثا من اجل المساهمة في بناء الوطن وخاصة في فئتي العمرية التي تعتبر أهم شرائح المجتمع لانتشاله من بؤر الضياع والانحراف، وتحصينه من نوازغ التطرف والغلو. والمساهمة في تكوين وتأطير الشباب الموريتاني ضمانا لاستغلال طاقاته وتوظيفها في بناء الوطن وخدمة الأمة.
أما عن أهداف الجمعية وتاريخ نشأتها فهي جمعية تضم بعض الشباب من مدينة "باركيول" في إطار يسمى "الأمة الشبابية" تأسست في 03/03/2010 نتيجة قناعات توصلت إليها مجموعة من الشباب مبنية على الأنشطة الثقافية في البلد، كما أن تنوع القوالب الثقافية كان مدعاة لانطلاق نشاطات الجمعية، لأنها ظاهرة صحية، ومنذ هذا التاريخ وهي تنشط على مستوى بلدية باركيول.
فهي إذن جمعية شبابية ثقافية تسعى إلى الإصلاح والتوجيه وتدعيم المقومات الحضارية للبلد، وذلك من خلال المساهمة الفاعلة في تأهيل وتكوين جيل شبابي مستقيم التصور والسلوك؛ من اجل النهوض بالأمة وحمل قضاياه المحورية.
فهي قالب ثقافي يسعى إلى المحافظة على هوية البلد  وحماية مقوماته الحضارية، وإحياء الساحة الثقافية وتشجيع روح الإبداع لدى الشباب في المجالات العلمية والأدبية والفنية والرياضية والكشفية.، لتدعيم أواصر الوحدة بين مكونات الشعب، وتشجيع الحوار بين الفعاليات الشبابية في الساحة الوطنية، وربط جسور الاتصال وتوسيع مجالات التعاون والتنسيق بين المؤسسات الشبابية على المستويات الوطنية والإقليمية .

"صوت الحق" هل ترى أن البلد بحاجة إلى هكذا نوادي مثلا؟
محمد الأمين: البد في حاجة ماسة إلى هذه النوادي وخصوصا إذا لم تكن مسيسة، فالشباب إذا تولى أمور البلاد وامسك بالجانب الخيري يمكن أن يقود البلاد إلى جادة الصواب خصوصا في هذه الأيام التي تشهد ثورات مكثفة، أثبتت جدارة الشباب وانه يمكن أن يغير وجه العالم بين يوم وليلة.
"صوت الحق" هل قمتم على مستوى بلدية باركيول ببعض النشاطات الكشفية أو الأعمال التطوعية وهاهي تلك الاعمال؟
محمد الأمين: قمنا بعدة نشاطات على مستوى القرية كانت بدايتها الاهتمام بتأهيل وتدريب الشباب على الأعمال التطوعية والكشفية، فقمنا في يوم 10/09/10 بالتحضير لفعاليات عيد الفطر المبارك حيث قمنا بعقد ندوة ثقافية تحت شعار " التحديات والمعاصرة"، وقد أذاعتها إذاعة موريتانيا في نواكشوط في خبر لهذه الندوة.، كما نظمنا أمسية ثقافية بمناسبة الافتتاح المدرسي بمدرسة "الفوز" المدرسة رقم (1) بالبلدية تحت عنوان "العلم أساس التنمية"، كما قمنا بإجراء بعض الأنشطة الثقافية في إطار الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني، كتخصيص بعض الدروس المجانية للتلاميذ والطلاب التي تدخل في مجال الأعمال التطوعية للجمعية، وتخصيص حلقات مجانية وإعطاء دروس تقوية في اللغة العربية والرياضيات لإعدادية باركيول والمدرسة رقم (1) الفوز، إضافة إلى تنظيف الملعب الذي أجريت فيه مباريات كرة القدم بمناسبة عيد الاستقلال الوطني.
وللتذكير فقد خصصت إذاعة باركيول عدة حوارات ولقاءات خاصة مع أعضاء الجمعية، وللتنويه نشكر الأستاذ محمد ولد كبود مدير المحطة الجهوية على الجهود التي بذلها معنا.
"صوت الحق" هل سبق للجمعية ان تلقت لأي دعم او هبة تشجيعية على الجهود التي تقوم بها في القرية وبين الولايات مثلا؟
محمد الأمين: لم نتلقى أي دعم يذكر إلا من طرف افراد الجمعية انفسهم الذين يدعمونها بسخاء، وانتهز هذه الفرصة لأدعو كل الممولين لدعم الهيئات الشبابية بما في ذلك جمعياتنا دعما "غير مشروط".
"صوت الحق" اذا كان القانون يعرف الجمعية بأنها ’’تعاقد بين شخصين في إطار تجمع أدبي أ وسياسي أو اقتصادي طائفة لتتألف من أعضاء لعرض وفكرة مشتركة’’، فما هو التعريف الأنسب لك في محل هذا التعريف بصفتك حقوقي؟ 
محمد الأمين: أوافق على هذا لتعريف وجمعيتانا سميت "الأمة" لأن الأمة في نظر القانون مجموعة متحدة في اللغة والدين والتاريخ والمصير المشترك أضف إلى ذلك العادات والتقاليد ومن هنا ولدت جمعيتنا.
———- 

حاوره: محمد الأمين ولد يحيى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق