الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

بعد استقالته غسان بن جدو إلى الدوحة للقاء إدارة "الجزيرة"



غسان بن جدو: الجزيرة ساقطة إعلاميا


أكدت لصوت الحق مصادر إعلامية متطابقة أن الإعلامي الشهير غسان بن جدو يستعد لإطلاق مشروع إعلامي ضخم خاص به، وأنه سيتفرغ في المرحلة المقبلة لهذا المشروع، بعد استقالته من "الجزيرة" التي وصفها بأنها ساقطة إعلاميا، بعد ما أسماه بالازدواجية التي شابت تغطيتها للثورات العربية.

وكان بن جدو قد تقدم باستقالة مفاجئة الأسبوع الماضي، الأمر الذي أربك القناة التي لم تبت بأمر الاستقالة بعد، علمًا ان القانون الداخلي للقناة يعتبر كل استقالة مقبولة في غضون ستين يومًا، ما لم يتراجع صاحبها عنها.

وخلال يومين، يغادر بن جدو إلى الدوحة، ليلتقي إدارة المحطة ليشرح أسباب استقالته، علمًا أن كتاب الاستقالة لم يذكر فيه الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ هذا القرار الذي أكد أنه لا عودة عنه.

يبقى أن نذكر أن بعض المواقع الالكترونية أكدت أن بن جدو يستعد لتسلم منصب وزاري في تونس، الأمر الذي نفته مصادر مقربة من الزميل، سيما في ظل الأوضاع غير المستقرة في تونس.

ومن جهة أخرى تم إلغاء برنامج "الاتجاه المعاكس" الذي يديره الإعلامي والدكتور فيصل القاسم، وذلك لحجبها لزوايا "الرأي الآخر" الذي كانت تقدمه على شكل برامج منبرية تفاعلية مع المشاهدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق