الثلاثاء، 10 مايو، 2011

صوت الحق تنشر فضائح "المؤامرة الأمريكية الصهيونية الكبرى" وكذبة أيلول

منظر من جبال تورا بورا التي كانت حصنا منيعا لمجاهدي القاعدة من "الافغان" (الارشيف)


صوت الحق تحصل على كتاب: 
(تـــورا بـــورا، أولى حروب القرن، المؤامرة الامريكية الصهيونية الكبرى) لمؤلفه "يوسف ابراهيم الجهماني"


تنفرد مدونة "صوت الحق" بنشر كتاب "تورا بورا" من اجل تعميم الفائدة من هذا الكتاب الذي يعد من الكتب النفيسة والنادرة، ليس فقط لكونه طبعة خاصة بل لما يحتوي من أمور الجماعات المنضوية تحت تنظيم القاعدة وما يتطرق له من حيثيات مهمة عن هذه الجماعات التي أصبحت معرفتها وجهة العالم بأسره، وخاصة بعد الإعلان عن مقتل الرجل الأول في "القاعدة" أسامة بن لادن.
هذا الكتاب الذي سوف نقدمه للقارئ على شكل أحداث متسلسلة تصب في مجاري اهتماماته وتكشف له الغطاء عن الكثير من الأحداث المتزامنة مع استراتجيات الحرب الدولية على ظاهرة الإرهاب مابين 2002 بعد احدث الحادي عشر من ديسمبر في الولايات المتحدة الأمريكية، والى غاية الآن.
وخاصة بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر2001 وفق المخطط الذي عملت عليه الولايات المتحدة الأمريكية عقب الأحداث في "عملية مطاردة بن لادن" (بن لادن حيا أو ميتا) إلى حين الإعلان عن القبض عليه في مخبئ، في بلدة أبوت آباد التي تبعد نحو ستين كيلومترا عن إسلام آباد عاصمة باكستان من قبل قوة خاصة تابعة للبحرية الأمريكية ،
وقد وافق أعضاء الكونغرس الأمريكي في سنة 11 أيلول/ سبتمبر2001 على مشروع قانون لمكافحة الإرهاب ووصفه حينها المدعي العام الأمريكي جون أشكروفت، بأنه أي هذا القانون يزيد من قدرة الولايات المتحدة على ملاحقة ومنع أعمال الإرهاب، وقد تم العمل على هذا القانون لمدة 4 سنوات، ويتضمن القانون:
  1. تجريم إيواء إرهابيين وزيادة العقوبات على غدد من أفعال الإرهاب.
  2. السماح بتسجيل اتصالات هاتفية من اجل تقديم أدلة عن أنشطة إرهابية خارجية، بدلا من مراقبة جهاز تلفون محدد للقضاء على التحايل على قانون التسجيلات بتغيير أجهزة الهاتف.
  3. تسهيل عمل المحققين الجنائيين الأمريكيين وضباط المخابرات لتبادل المعلومات الاستخبارية.
احد الكهوف التي تمثل ملاجئ القاعدة (إرشيف)
ووفق هذا المخطط سوف نتطرق إلى حيثيات تلخص للقارئ مجمل العمليات التي قامت بها القاعدة وعن الاديولوجيات التي انضوت تحت لبوس التنظيمات السرية التابعة لها كفكر ممنهج تعمل عليها هذه الجماعات وتتفرق في مركزيتها إلى جماعات لتنظيمات سرية. 
ولأن الغموض هذه الأيام يحوم حول طريقة وفاة قائد القاعدة الشيخ أسامة بن لادن فسوف نتطرق تخصيص الجزء الأول عن سيرة هذا الرجل الذي بات يصفه عدوه بأنه "رجل ضد دولة" وذلك من خلال هذا الكتاب الذي بين يدينا، من خلال تقديم سيرة حياة هذا الرجل الذي ملء الدنيا بالحديث عنه وشغل الناس، وارهب العالم الغربي بتنظيمه المعروف بـ"القاعدة".
التنظيم الذي أنشأه أول مرة من خلال شبكة مركزية واسعة امتدت من على طول الأرض ووجدت في الواقع كأول مرة على وجودها من خلال الحرب السوفيتية على الأراضي الأفغانية مباشرة بعد التدخل الروسي في أفغانستان عام 1979. لتتطور القاعدة بعد ذلك إلى قاعدة لامركزية في المكان يديرها عدة أشخاص، وذلك كما مر بنا بعد أحداث الحادي عشر من ديسمبر 2001 التي فجرها هذا التنظيم ليعلن حربه على المصالح الأمريكية سواء في ذلك المدنية والعسكرية.، فمن هو إذن أسامة بن لادن:؟

هو أسامة بن محمد عوض بن لادن ولد في الرياض سنة 1377هـ - 1957م كما ورد في هذا الكتاب الذي أخذه من تقرير لسيرة لحياته وزعها المرصد الإعلامي الإسلامي في لندن.
وتختلف الروايات حول ميلاده إذ تشير مجلة "التايمز" الأمريكية انه من مواليد 1956م، أو 1958م، وهو من أصول يمنية هاجر والده محمد عوض بن لادن في بداية 1930م من موطنه في حضرموت إلى جدة حيث عمل حمالا في مرفإ المدينة التي لم تكن تأثرت بعد الثورة النفطية،(.....)



........... يتواصــــــــــــــــــــــــــــــل  



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق