الأحد، 8 مايو، 2011

شبح بن لادن يطارد أمريكا، ويكشف وجه المؤامرة الامريكية الصهيونية الكبرى


بن لادن يشاهد بن لادن ..فيديو


نشرت الولايات المتحدة أمس 5 أشرطة فيديو زعمت أنها لزعيم «القاعدة» أسامة بن لادن جرى ضبطها خلال العملية العسكرية التي قتل خلالها في باكستان. ويظهر بن لادن في أحدها بلحية رمادية وهو يشاهد نفسه على التلفزيون، وتم عرض الأشرطة التي عثر عليها في جهاز الكومبيوتر الذي صودر من مقر إقامة بن لادن في أبوت آباد (باكستان) على صحافيين في مؤتمر صحافي. وأكد مسؤول أميركي أمس أن «الوثائق التي جرت دراستها في الأيام الأخيرة تبين أن بن لادن كان زعيما نشطا لـ(القاعدة) يصدر تعليمات استراتيجية وتكتيكية للتنظيم من بلدة أبوت».
إلى ذلك اعتبر مسؤول أميركي بارز أمس أن مسألة خلافة بن لادن على رأس تنظيم القاعدة ما زالت «مفتوحة» حيث يوجد خلاف في التنظيم على المسؤول الثاني الحالي له أيمن الظواهري. وقال هذا المسؤول في أجهزة المخابرات إن الظواهري «هو بديهيا الخليفة المفترض»، معتبرا مع ذلك أنه من المثير للدهشة عدم إعلان التنظيم حتى الآن اسم زعيمه الجديد. وأضاف «هناك مؤشرات قوية على أن الظواهري ليس محبوبا في بعض أوساط التنظيم. ومن ثم أعتقد أن مسألة خلافة بن لادن ما زالت مفتوحة».

من جهة ثانية قال الرئيس الأميركي باراك أوباما أمام أكثر من 2300 جندي من القوات الأميركية التي عادت من أفغانستان مؤخرا إن بلاده استطاعت «قطع رأس (القاعدة)»، مؤكدا أن «النصر بات قريبا» على تنظيم القاعدة. والتقى أوباما أيضا أفراد الوحدة العسكرية التي قتلت بن لادن، ووصف المهمة التي قامت بها بأنها «واحدة من أعظم العمليات العسكرية في تاريخ بلادنا». وكشفت مصادر أميركية معلومات عن الوحدة، وقالت إن طائرات الهليكوبتر التي استعملتها كانت من نوع جديد لا يكشفه الرادار.

وكشف في واشنطن أمس عن معلومات جديدة حول عملية قتل بن لادن، وأشارت مصادر لصحيفة «واشنطن بوست» إلى أن مكالمة هاتفية بريئة تمت بين أحد معاوني بن لادن وصديق له كانت وراء كشف مخبأ زعيم «القاعدة».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق