السبت، 7 مايو، 2011

اغتصاب عروس موريتانية في ليلة زفافها الأولى!


حق الليلة الأولى عند الشريف الإقطاعي

تعرضت عروس لعملية اغتصاب ليلة زفافها في مدينة “جيكني” بأقصى الشرق الموريتاني قرب الحدود مع مالي .
وقال مصدر قضائي إن الحادثة وقعت في إحدى القرى الريفية على بعد ثلاثين كلم جنوب المدينة، عندما قامت صديقات العروس التي تبلغ من العمر 17 عاما، بإخفائها عن عريسها، وهي عادة معروفة لدى الموريتانيين، حيث يتم إخفاء العروس ليلة زفافها ويطلب من زوجها البحث عنها حتى يعثر عليها كتعبير عن تعلقه بها.
وفي أثناء اختفاء العروس خارج الحي مع صديقاتها، هاجمهم الجاني وتمكن من احتجاز العروس واغتصابها، بينما فرت صديقاتها إلى الحي لإبلاغ السكان، لكن المنقذين وصلوا متأخرين بعد أن تمكن المهاجم من اغتصاب العروس وهرب من مسرح جريمته البشعة، إلا أن الشرطة تمكنت لاحقاً من اعتقاله وبعد ساعات فقط من الحادثة في حي مجاور.
ولم يعد تقليد إخفاء العريس طريقة محببة لدى الشباب الموريتاني الحديث لما قد ينجم عنه من مخاطر أثناء اختفاء العروس، مما قد يعرضها لاغتصاب "الشريف الإقطاعي" التي كان المجتمعات القديمة يقدمون له العروس في ليلتها الأولى قبل أن تزف إلى زوجها المسكين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق